News   News in   # - 1  image

وقال تقرير الإذاعة البلجيكية: إن قطر تشهد تقدما فمواقع البناء العملاقة في الهواء الطلق منتشرة في البلاد استعدادا لتنظيم مونديال "كأس العالم 2022"، مجموعة كبيرة من مشاريع البنية التحتية الجديدة، المباني وسط المدينة وشبكة الطرق والملاعب. وتقيم قطر ملاعب مخصصة لمباريات كأس العالم، ليكون أبعدها على بعد عشرين دقيقة بالسيارة من العاصمة الدوحة

وفتح استاد الجنوب أبوابه للجماهير وهو من تصميم المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد، استاد مجهز بسقف قابل للسحب، حيث يرتفع عالياً بمعاونة العوارض التي تنحني تحته، يحاكي بذلك هيكل السفينة، ويسمح للضوء بالمرور داخل الاستاد بكل سلاسة، وقال سعود عبد الغني، وهو مهندس وأستاذ بجامعة قطر: "نحن نبرّد فقط المناطق التي يوجد فيها اللاعبون" وأضاف "نحن نستخدم أيضًا نظام عزل للحفاظ على الهواء البارد حيث تم إنشاؤه، وقمنا بالكثير من الدراسات للتأكد من وجود طبقة واحدة فقط من الهواء المكيف على مستوى الأرض. إنها طبقة نمسك بها مثل فقاعة الصابون، ونكون الهواء البارد ونحفظه ".

وبالنسبة لظروف العمل قال بيير سيرونال، مدير عمليات مجموعة البناء في شركة Besix، ومقرها بروكسل "في مواقع البناء والملاعب الجديدة التي بنيت في قطر لكأس العالم، لم نواجه أي حوادث مرتبطة بالحرارة لأن عمالنا لا يعملون خلال أكثر الساعات حرارة في اليوم" وأبرز التقرير أن الرياضة تشكل اليوم جوهر الإستراتيجية السياسية لقطر والتي تمثل أكاديمية أسباير أحد أهم عناصرها حيث تعد الأكاديمية واحدة من أهم المراكز الرياضية في العالم والأحدث طراز "مع اقتراب كأس العالم، يزورنا الكثير من الناس"

وأضاف  بأنه "يخبرنا الجميع بأن لدينا أداة عمل فريدة وأنه حتى خلال 10 سنوات لن يتمكن احد من تقديم مثل هذه البنية التحتية، سنستضيف فرقًا خلال كأس العالم لا نعرفها ومن الواضح أن لدينا القدرة على استقبالهم "


/
Read more
Like & Unlike:

Comments